كركي يستقبل خوري والمطالبة بتعزيز تقديمات الصندوق

استقبل مدير عام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د. محمد كركي في مكتبه صباح اليوم د. فؤاد خوري رئيس الجمعيّة اللبنانية للبيئة والصحّة وقد تطرّق المجتمعان الى الأوضاع العامّة في البلاد ولاسيّما الوضع الاجتماعي والصحّي.

ونظراً لدور الضمان الاجتماعي كصمام للأمان الاجتماعي في لبنان، طالب د. خوري الدولة اللبنانية بالتحرّك السريع لدعم هذه المؤسسة الوطنية الجامعة وخاصّة لجهة دفع الديون المتوجّبة على الدولة اللبنانية لصالح الصندوق والتي تجاوزت ال 000  5 مليار ل.ل. مع نهاية العام 2021. كذلك بدفع الأموال المرصودة للصندوق في الموازنة العامة للدولة للعام 2022 بعدما تمّ نشرها في الجريدة الرسمية والتي تقارب الـ 1300 مليار ل .ل.

وأشاد د.خوري بالجهود التي يبذلها المدير العام لتعزيز تقديمات الصندوق وخاصة لجهة زيادة التعويضات العائلية للأجراء ومضاعفاتها 3 مرات والتي أنهى بها مجلس الإدارة الأسبوع الماضي منوّها بالشفافية الكاملة التي يتعاطى بها المدير العام في هذا الملف.

كذلك نوّه د. خوري بجهود المدير العام لزيادة التعرفات الطبيّة والإستشفائية والدوائية بعدما تمّ مضاعفتها بمرتين ونصف.

وأمل د. خوري من القطاع الصحي الاستشفائي ملاقاة إدارة الصندوق والحدّ من الفروقات الكبيرة التي يتقاضاها من المواطنين والتي ترهق كاهلهم وتضعهم أمام خيارات صعبة كبيع منازلهم أو سحب تعويض نهاية خدمتهم لتمكينهم من الاستشفاء.

كما ناشد د. خوري معالي وزير الصحّة العامّة العمل على تأمين الأدوية المستعصية للمواطنين بأسرع فرصة ممكنة.

من جهته نوّه المدير العام بالجهود التي يبذلها الدكتور خوري من خلال النشاطات والأعمال التي تقوم بها الجمعية اللبنانية للبيئة والصحّة لمساعدة اللبنانيين في هذه الظروف الصعبة التي تمرّ بها البلاد.

وفي الختام، أكّد المجتمعان على ضرورة دعم المؤسسات الحكومية الضامنة ووزارة الصحّة العامة والمستشفيات الحكومية لتأمين الاستقرار الصحي والاجتماعي في البلاد.

بيروت في 23/11/2022
مديرية العلاقات العامة

كركي : يدعو الحكومات  الى مزيد من الاستثمارات في مجال توسيع وتعزيز نُظم الحماية الاجتماعية القائمة على الحقوق

انطلاقاً من أهداف منظمة العمل العربية والجمعية العربية للضمان الاجتماعي في تطوير أنظمة الحماية الاجتماعية في الدول العربية من خلال الدعم الفني وتنسيق الجهود من أجل الاستثمار الأمثل لمواردها وتنمية قدراتها من أجل الاستمرار في تقديم خدماتها بصورة مناسبة ومستدامة لأبناء الوطن العربي مما يحدّ من مخاطر الفقر والبطالة .

ومن هذا المنطلق افتتحت الجمعية العربية للضمان الاجتماعي بالتعاون مع منظمة العمل العربية / ادارة الحماية الاجتماعية ندوة قومية حول ” تنويع مصادر التمويل وفرص الاستثمار في مؤسسات الضمان الاجتماعي تعزيزاً لبرامج الحماية الاجتماعية ” في العاصمة الاردنية – عمان – يوم الاحد الموافق 27 تشرين الثاني / نوفمبر2022  برعاية معالي وزير الصناعة والتجارة والتموين والعمل في المملكة الاردنية الهاشمية و بمشاركة ممثلون من وزارات العمل ومنظمات أصحاب العمل والعمال ومؤسسات الضمان الاجتماعي والتأمينات الاجتماعية في الدول العربية ، وكذلك المكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل ومجلس الشؤون الاجتماعية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومنظمة العمل الدولية والاسكوا .

بدأ حفل الافتتاح بالسلام الملكي الاردني ثم كلمة مدير العلاقات العامة في الجمعية العربية للضمان الاجتماعي الاستاذ محمد خليفة أشار فيها الى دور الحماية الاجتماعية كآلية لاغنى عنها للتضامن الاجتماعي ، مسلطاً الضوء على أهمية الندوة وعلى الاهداف المرجوة منها  .

ثم كانت كلمة رئيس المكتب التنفيذي للجمعية العربية للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي  ، استهل كلمته مرحباً بالسادة الحضور ، ومعبراً عن سعادته في اقامة النشاط في مدينة عمان ، مدينة الحب والفرح والثقافة .

واضاف من دروس التاريخ تعلمنا بأن الأزمات غالباً ما تؤدي الى تسريع وتيرة النهوض بأنظمة الحماية الاجتماعية حيث تتكشّف بين ثناياها أوجه النقص في الانظمة وضرورة تطويرها، مشيداً بالجهود المبذولة خلال فترة الجائحة لتعزيز برامج الحماية الاجتماعية والتي لا زالت التغطية العامة لهذه البرامج منخفضة في العديد من البلدان , العربية لا سيما في البلدان التي تعيش ظروفاً غير مستقرة امنياً  وسياسياً واقتصادياً. وهذا يتطلب المزيد من الاستثمارات الحكومية في مجال توسيع وتعزيز نُظم الحماية الاجتماعية القائمة على الحقوق .

كما أشار الى أن هذه الندوة الهامّة تُعقد في ظل ظروف اقتصادية واجتماعية صعبة، حيث تُظهر المؤشرات الاقتصادية الحالية  انخفاضاً في معدل نمو الأجور وارتفاعاَ في نسب التضخم، وتدهورعوائد الاستثمار في كثير من الأصول المالية، هذا من جهة، ومن جهة أخرى، يشكل انخفاض معدلات الخصوبة وزيادة أعمار السكان حيث تتوقع منظمة الأمم المتحدة ارتفاع نسبة سكان العالم الذين تبلغ أعمارهم 65 عاماً أو أكثر من 9،7 % هذا العام الى 16،4 % بحلول العام 2050 كل ذلك يشكل تحديات هامة أمام أنظمة الضمان الاجتماعي.

وفي ختام كلمته توجه بالشكر لمعالي وزير الصناعة والتجارة والتموين والعمل السيد يوسف الشمالي على رعايته الكريمة لهذه الندوة ، كما تقدم بالشكر لعمالي المدير العام لمنظمة العمل العربية الاستاذ فايز علي المطيري ولسعادة الدكتور طلال ابوغزالة على مشاركته الطيبة والمميزة .

ومن جانبه ، أكد المدير العام لمنظمة العمل العربية معالي الاستاذ فايزعلى المطيري على أهمية الضمان الاجتماعي كأحد مرتكزات منظومة الحماية الاجتماعي وحق من حقوق الانسان ومظلة حماية ليس للعمال فقط بل للمجتمع ككل . مشيرا الى أن الاستثمار في الضمان الاجتماعي وتطويره هو استثمار في تعزيز الاقتصاد الوطني والسلام الاجتماعي وأدة لتطوير وتقدم وازدهار المجتمع .

كما أشار الى حجم التحديات الراهنة الذي تستدعي تعزيز التعاون بين كافة الاطراف وبخاصة الشركاء الاجتماعيين وبما يعود بالنفع والفائدة على الفئات الفقيرة والمهمشة في مجتمعاتنا العربية .

داعيا الى تطوير أنظمة الضمان الاجتماعي وحوكمتها وتطبيق استراتيجية للتحول الرقمي بهدف الوصول الى شمولية الحماية الاجتماعية بما يساهم في النمو الاقتصادي والرفاه الاجتماعي .

ثم ألقى عطوفة الدكتور محمد الطراونة المدير العام للمؤسسة الضمان الاجتماعي في الاردن كلمة نيابة عن معالي السيد يوسف الشمالي – وزير الصناعة والتجارة والتموين والعمل – راعي الندوة ، اشار فيها على أن جائحة كورونا كشفت هشاشة الاقتصادات التي لم تكن تهتم بنظم الحماية الاجتماعية مما تسبب باتساع رقة الفقر في تلك الدول مقارنة بالدول التي لديها مؤسسات تعنى بالضمان الاجتماعي.

واضاف الطراونة ، أن تنويع الرامج وتطوير التأمينات نجحت في تحقيق أهدافها ، وكان لها أكبر الأثر في تخقيق آثار الجائحة وسواها من الأزمات العالمية التي تكاد تفتك بالمجتمعات من حين لآخر ، كما أظهرت في الوقت نفسه الحاجة الماسة لتوفير الحماية الاجتماعية للقطاعات غير المشمولة بأنظمة الحماية الاجتماعية ، خاصة القطاع غير المنظم واستحداث حزم من البرامج والسياسات التي تعزز كفاءة أسواق العمل للوصول الى الأمان الاجتماعي .

وأشار الى أن التحديات التي تواجه تحقيق الاستدامة التأمينية لمؤسسات التأمينات الاجتماعية في العالم العربي كبيرة وإن اختلفت خصوصية كل بلد ، إلا أن الحل الذي يشكل القاسم المشترك الأكبر وأحد الروافع الأساسية لاستدامة أنظمة المنافع التأمينية واستمراريتها في تأدية واجباتها هو الاستثمار في المحافظ واجراء الدراسات الاكتوارية .

وفي ختام حفل الافتتاح منح الدكتور كركي درع الجمعية لمعالي وزير االصناعة والتجارة والتموين والعمل السيد يوسف الشمالي ولمعالي مدير عام منظمة العمل العربية الاستاذ فايز على المطيري ، كما تم تقديم درع المنظمة لمعالي السيد يوسف الشمالي ولسعادة الدكتور محمد كركي .

وتقديرا لمسيرته الطويلة في خدمة المجتمع والانسانية في مجال المعرفة والابتكار ، كرم  معالي الاستاذ فايز على المطيري وسعادة الدكتور محمد كركي الدكتور طلال ابو غزالة بتقديم درع المنظمة والجمعية تقديرا لعطاءاته في خدمة الانسانية .

بدوره شكر الدكتور ابو غزالة المكرمين واثنى على عمل الجمعية العربية للضمان الاجتماعي وعلى الدور الفعّال التي تضطلع به على المستوى العربي وكانت له كلمة اطلق خلالها عدد من التوصيات الهامة .

بيروت في 28/11/2022
مديرية العلاقات العامة

كركي : 37 مليار ل.ل. سلفات مالية للمستشفيات والأطبّاءعن شهر تشرين الثاني

مدير عام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د. محمد كركي

أصدر مدير عام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د. محمد كركي  قراراً حمل الرقم 1319 بتاريخ 18/11/2022 قضى بموجبه إعطاء المستشفيات المتعاقدة مع الصندوق سلفات مالية عن شهر تشرين الثاني 2022 بلغت قيمتها حوالي 37 مليار ل.ل. توزّع بين المستشفيات والأطباء وسوف تحوّل هذه المبالغ الى حسابات المستشفيات واللجان الطبيّة فيها خلال الأيّام القليلة القادمة.

وفي سياق متصل، جدّد مديرعام الصندوق دعوته الى المستشفيات كي تلتزم بالتعرفات الطبيّة والاستشفائيّة الجديدة التي صدرت عن إدارة الصندوق وعدم تقاضي أيّة فروقات مالية تحت طائلة وقف السلفات المالية وفسخ العقود المبرمة معها عند الإقتضاء.  

كما وطالب المدير العام الدولة اللبنانية  بدفع الديون المتوجّبة عليها للصندوق والأموال المرصودة له في الموازنات العامّة ولاسيّما موازنة العام 2022 بعدما تمّ نشرها في الجريدة الرسمية هذا الأسبوع وأصبحت نافذة، من أجل تأمين التمويل اللازم لزيادة التعرفات الطبية والاستشفائية والدوائية بعدما تمّ بالأمس الإنهاء في مجلس الإدارة بمشروع مرسوم لزيادة التعويضات العائلية 3 أضعاف المعمول به حالياً كما سبق واقترحه المدير العام.

بيروت في 18/11/2022
مديرية العلاقات العامة

كركي : مشروع مرسوم زيادة التقديمات العائلية 3 أضعاف أصبح بعهدة مجلس الإدارة

مدير عام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د. محمد كركي

تبعاً للنهج الذي اعتمده باتّخاذ كافّة الإجراءات والتدابير اللازمة لتحسين التقديمات الصحيّة والاجتماعية في الصندوق، لاسيّما في ظلّ الوضع المعيشي الصعب الذي يعاني منه الشعب اللبناني، يستكمل مدير عام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د. محمد كركي المسار التصحيحي للواقع المعيشي على صعيد فروع الضمان كافّة.

وعليه، وحيث أن فرع التقديمات العائلية أصبح يحقّق وفراً سنويًّا ملحوظاً اعتباراً منذ العام 2013، مما أدّى إلى امتصاص العجز المتراكم في هذا الفرع وكذلك فإنّ زيادة الأجور الأخيرة أمّنت واردات إضافية للصندوق وأصبح بالتالي بمقدور إدارة الصندوق زيادة التعويضات العائلية للمضمونين.

وإستناداً إلى مطالبة رئيس الإتحاد العمالي العام د. بشارة الأسمر بزيادة التقديمات العائلية بموجب كتابه المسجل اليوم في أمانة سر االصندوق تحت الرقم 2245  تاريخ 2022/11/14.

لذلك رفع  مدير عام الصندوق كتاباً إلى مجلس الإدارة مرفق بمشروع مرسوم مع أسبابه الموجبة  تحت الرقم 2244 بتاريخ 2022/11/14 قضى بموجبه بتحديد القيمة الشهرية للتقديمات العائلية كالتالي:

  • للمضمونين العاديين والسائقين الأجراء:
  • 180 الف ل. ل. عن الزوجة.
  • 99 الف ل.ل. عن كل ولد (لغاية 5 أولاد).
  • للسائقين العموميين الين يقودون سياراتهم بأنفسهم:
  • ·        150 الف ل. ل. عن الزوجة.
  • 48 الف ل.ل. عن كل ولد (لغاية 5 أولاد).

وبالتالي فإن التعويضات العائلية للأجراء والسائقين غير المالكين سوف يتم مضاعفتها 3 مرات.

وقد تمنّى د. كركي على مجلس إدارة الصندوق الإسراع في البت بهذا الملف بغية التخفيف من وطأة الأزمة على المواطنين والسعي الى استرجاع دور الصندوق كصمام أمان صحّي واجتماعي.

بيروت في 14/11/2022
مديرية العلاقات العامة

كركي زيادة التعرفات الدوائية أصبح بعهدة مجلس الإدارة

مدير عام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د. محمد كركي

منذ حوالي ثلاث سنوات، دخل لبنان في أزمة اقتصادية ونقدية، صنّفت من بين الأسوء عالمياً، طالت القطاعات المعيشيّة والحياتيّة كافّة، لاسيّما القطاع الصحي.

فبات المواطن الذي يحظى بتغطية صحيّة من الجهات الضامنة المختلفة يتكبّد فاتورة صحيّة ضخمة جدًّا أجبرت البعض منهم على بيع ممتلكاته لسدادها.

إزاء هذا الوضع المعيشي المتردّي والتزاماً منه بالدور المناط به كصمام أمان اجتماعي وصحي لثلث الشعب اللبناني تقريباً، عمل مدير عام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د.محمد كركي على جميع الصعد ومع كافّة الجهات المعنية بالملف الصحّي من أجل اتخاذ التدابير والاجراءات اللازمة للتخفيف من وطأة الأزمة عن كاهل المواطنين.

أبرز هذه التدابير التي تمّ إقرارها هي زيادة التعرفات الطبية والاستشفائية ثلاثة أضعاف وزيادة تعرفة جلسات غسل الكلى وغيرها من الأعمال الطبية.

واستكمالاً منه لهذه الخطوات، وبسبب ارتفاع كلفة غلاء المعيشة وانخفاض قيمة القدرة الشرائية لليرة اللبنانية مقابل الدولار، زادت كلفة الادوية التي يغطيها الضمان بشكل كبير،

وتبعاً لذلك وحيث ان التعرفات المعتمدة في الصندوق لم تعد تتناسب مع الكلفة الحقيقية للدواء بعد رفع الدعم عنه، وأن الضرورة تقضي برفع التعرفات الدوائية مما سوف يؤدي الى زيادة نفقات فرع ضمان المرض والامومة بشكل كبير، كما أنّ زيادة الاجور التي اقرت مؤخراً غير كافية لتغطية نسبة التضخم في اسعار الدواء، وحفاظاً على التوازن المالي لفرع المرض والامومة ، تم إعداد مشروع المرسوم اللازم لزيادة معدل الاشتراكات العائد لهذا الفرع 35 نقطة اشتراكات  موزّعة كالتالي:

  • الدولة            14 نقطة.
  • أرباب العمل     14 نقطة.
  • المضمون        7   نقاط.

وقد رفع المدير العام الى مجلس الإدارة كتاباً بهذا الخصوص حمل الرقم 2232 بتاريخ 10/11/2022. ونظراً لكثرة المراجعات وأهميّة الموضوع، أمل د. كركي أن يتّم إدراج هذا الملف على جدول أعمال أول جلسة يعقدها مجلس إدارة الصندوق لما له من أهميّة بالغة وتأثير مباشر على حياة المضمونين، من شأنه التخفيف من وطأة الأزمة عليهم.

بيروت في 10/11/2022
مديرية العلاقات العامة

كركي : سوف ندّعي على كاتب المقال في جريدة الأخبار

مدير عام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د. محمد كركي

بعد مضي حوالي أربعة أشهر على الإدّعاء على الصحافي “محمد وهبة” أمام قاضي التحقيق الأول في بيروت بتاريخ 14/7/2022 تحت الرقم 809/2022 ،  عاود الصحافي المذكور نشر مجموعة من الأضاليل والأخبار المفبركة و”الأمنيات المغرضة”  التي تسيء لسمعة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وإدارته، هذه المؤسسة الوطنيّة الجامعة، التي ما تزال،  بالرغم من الظروف القاسية التي تعاني منها البلاد، تقاوم من أجل صون وحماية حقوق المضمونين وتأمين الأمن والاستقرار الاجتماعيين لثلث الشعب اللبناني تقريباً. وحيث أنّ إدارة الصندوق منشغلة لما فيه صلاح لمستقبل الضمان، وليس لديها متّسع من الوقت للدخول في مهاترات لا تسمن ولا تغني، سوف يتمّ الإدّعاء مجدّداً على كاتب المقال أمام القضاء المختص. كما تأمل إدارة الصندوق من نظيرتها في جريدة الأخبار والتي نكنّ لها الاحترام الكبير أن تضع حدًّأ لهذا النوع من المقالات “غبّ الطلب”  والافتراءات المسيئة للعلاقة الجيّدة التي تربط بينها وبين الصندوق على الصعد كافّة.

بيروت في 9/11/2022
مديرية العلاقات العامة

كركي : لن نقبل بأقلّ من مليونان و600 ألف ل.ل. للتصريح عن الأجراء الجدد في الضمان

مدير عام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د. محمد كركي

بناء على أحكام المرسومين رقم  9129 تاريخ 12/5/2022 ورقم 10598 تاريخ 19/10/2022، واستناداً الى مداولات لجنة المؤشّر، أصدر مدير عام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د. محمد كركي مذكّرة حملت الرقم 60 بتاريخ 8/11/2022 قضى بموجبها الطلب الى جميع مديريّات ومكاتب الصندوق عدم قبول أي تصريح استخدام جديد أو إعلام استخدام جديد لأي أجير، خاضع لقانون العمل ويعمل بدوام كامل، بأجر أقل من 2600000 ل.ل.

هذا الإجراء يأتي ضمن سياق الإجراءات والتدابير المناسبة والضرورية التي تعهّد د.كركي على اتّخاذها من أجل تحسين التقديمات الصحية والاجتماعية للمضمونين، خاصّة وأنّ المؤسسات لم تعد تقاضي العاملين لديها مبالغ كالتي كانت قبل تدهور سعر صرف العملة الوطنية. وعليه،  فإنّ هذا التدبير الرقابي سوف يرفد الصندوق باشتراكات إضافية وبالتالي شوف يساهم في تأمين جزء من التمويل اللازم لزيادة التعرفات الطبية والاستشفائية المزمع إقرارها في أقرب فرصة متاحة.

بيروت في 8/11/2022
مديرية العلاقات العامة

كركي يعلن زيادة تعرفة جلسة غسيل الكلى وعملية تنقية الدم من الكوليستيرول

مدير عام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د. محمد كركي

في 23/9/2022 تاريخ وضع زيادة التعرفات الطبيّة والاستشتفائية في الضمان حيّز التنفيذ، أعلن مدير عام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د. محمد كركي أنّه رفع الى مجلس إدارة الصندوق قراراً يقضي برفع تعرفة غسيل الكلى داعياً الى إقراره بالسرعة اللازمة، وبعد صدور القرار اللازم بالموضوع عن مجلس الإدارة بتاريخ 26/10/2022،

واستكمالاً للمسار الواجب اتباعه وبعد مصادقة معالي وزير العمل الأستاذ مصطفى بيرم بتاريخ 1/11/2022 على قرار مجلس الإدارة رقم 1203، أصدر المدير العام  مذكّرة إعلامية حملت الرقم 696 بتاريخ 3/11/2022، قضى بموجبها زيادة تعرفة جلسة غسيل الكلى من 1000000ل.ل. الى 1250000 ل.ل. دون احتساب بدل أتعاب الأطباء.

وفي سياق متّصل،  وبناء على قرار مجلس الإدارة رقم 1204 بتاريخ 26/10/2022، والمصادق عليه من قبل معالي وزير العمل بتاريخ 1/11/2022، أصدر مدير عام الصندوق مذكّرة إعلامية حملت الرقم 697 بتاريخ 3/11/2022، قضى بموجبها زيادة تعرفة عملية تنقية الدم من الكوليستيرول من  1395400 ل.ل. الى 4200000 ل.ل. دون احتساب بدل أتعاب الأطباء الذي رفع من   25000 ل.ل.  الى 200000 ل.ل. عن كل جلسة.

 وقد أكّد د. كركي حرصه الشديد على تنفيذ سياسة الصندوق بعدم تحميل مرضى غسيل الكلى أيّة أعباء مالية كون هذا العمل الطبّي يغطّيه الضمان 100%، وطالب كافّة المستشفيات والأطباء الالتزام  التام بهذه التعرفات وعدم تقاضي أيّة فروقات مالية من المضمونين تحت طائلة اتّخاذ الإجراءات المناسبة بحق المخالفين.  

 وفي الختام، أعاد المدير العام تجديده دعوة الدولة اللبنانية الى الإسراع في دفع الديون المتوجّبة عليها للصندوق وكذلك الأموال المرصودة في الموازنات العامّة ولاسيّما موازنة العام 2022 وذلك تمكيناً له من الاستمرار في تأدية خدماته الصحية والاجتماعية للمضمونين حسب الأصول النظامية المتّبعة من قبل الصندوق.

بيروت في 3/11/2022
مديرية العلاقات العامة

كركي يتابع أوضاع المضمونين مع وفد من نقابة المستشفيات الخاصّة في لبنان

مدير عام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د. محمد كركي مع وفد من نقابة المستشفيات الخاصّة في لبنان

 استقبل مدير عام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د. محمد كركي في مكتبه  صباح اليوم في 28/10/2022  نقيب المستشفيات الخاصّة في لبنان السيّد سليمان هارون يرافقه وفداً من أصحاب ومديري المستشفيات بحضور نقيب مستخدمي الصندوق السيد حسن حوماني حيث تداول المجتمعون بأبرز الملفات التي تعنى بالشأن الصحي والاستشفائي  في البلاد خاصة كيفيّة تأمين العلاج اللازم للمضمونين بأقل تكلفة ممكنة.

حلّ موضوع زيادة تعرفة جلسة غسيل الكلى على رأس سلسلة القضايا التي تطرّق اليها المجتمعون حيث جرى اتصال مباشر مع معالي وزير العمل الأستاذ مصطفى بيرم الذي وعد بالمصادقة الفورية على قرار زيادة التعرفة فور وصول الكتاب الخاص بذلك من الضمان،  لما لهذا الملف من أهميّة بالغة لجهة التزام الصندوق تغطية هذا العمل الطبي 100% وحرصه على عدم تكبيد المضمون المريض أي مبالغ مهما بلغت قيمتها.

كذلك تطرّق المجتمعون الى ضرورة زيادة التعرفات الطبية والاستشفائية بالقدر الكافي الذي يسمح للمضمون برعاية صحية لائقة وقد جدّد د. كركي دعوته الى تضافر الجهود من أجل تحقيق هذه الغاية  دون تحميله مبالغ مادية ضخمة وفروقات مالية غير مبررة.

كما أبدى المدير العام تجاوبه مع مطلب المجتمعين بزيادة قيمة السلفات المالية الشهرية وذلك بما يتناسب وزيادة التعرفات الطبية والاستشفائية التي بلغت حوالي ثلاثة أضعاف إذ لم تعد تغطّي السلفات الحالية سوى 30% من قيمة الفواتير الاستشفائية.

امّا في ما يتعلّق بملف المبالغ المقطوعة فقد تمّ التوافق على دراسة كيفية تطبيقها وبخاصّة أن أسعار وزارة الصحة العامة لم تجدّد منذ 25 سنة ويجب تعديلها.

وفي الختام، تباحث المجتمعون بملف التغطية الصحية والاستشفائية لمستخدمي الصندوق وضرورة إيلائهم الاهتمام اللازم بخاصّة أن رواتبهم لم يطرأ عليها أي زيادة جوهريّة كما حال المؤسسات والإدارات الأخرى، وقد أبدى النقيب هارون تجاوباً كبيراً مع الأفكار التي عرضها التقيب حوماني.

وبدوره أكّد د. كركي أنّ إدارة الصندوق سوف تتابع هذا الملف بالتنسيق مع نقابة المستشفيات الخاصة في لبنان  من أجل الوصول الى النتائج المرجوّة وحفظ كرامة المضمونين ومستخدمي الصندوق.   

بيروت في :28/10/2022
مديرية العلاقات العامة

كركي : آلية تطبيق الزيادة المالية على الأجر الشهري للمستخدمين والعمال الخاضعين لقانون العمل

مدير عام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د. محمد كركي

في 19/10/2022، صدر المرسوم  10598 القاضي باعتبار الزيادات الممنوحة (بدل غلاء معيشة) بموجبه هي من الكسب الذي يتّخذ أساساً لحساب اشتراكات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وقد نشر في الجريدة الرسمية ملحق عدد 45 تاريخ 20/10/2022، ليكون هذا النص الصريح تأكيداً على خضوع هذه الزيادة لاشتراكات الصندوق بجميع فروعه.

وعليه، أصدر مدير عام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د. محمد كركي  مذكّرة إعلامية حملت الرقم 694 بتاريخ 25/10/2022 شرح بموجبها آلية تطبيق الزيادة المالية كالتالي:

  • إضافة 600 الف ل. ل. على أساس الأجر الشهري، و 28 الف ل.ل. على أساس الأجر اليومي الذي كان يتقضاه الأجراء في 30/9/2022، اعتباراً من 1/10/2022.

تضاف هذه الزيادات الى الحدّ الأقصى للكسب الشهري الخاضع للاشتراكات لفروع الضمان لتصبح على الشكل الآتي:

  • 5600000 ل.ل. بالنسبة لفرع ضمان المرض والأمومة .
  • 3425000 ل.ل. بالنسبة لفرع التقديمات العائلية والتعليمية.

كما تعدّل اشتراكات السائقين العموميين غير المالكين واشتراكات باعة الصحف والمجلات لفرع التقديمات العائلية والتعليمية، اعتباراً من 1/10/2022 لتصبح :

  • 206000 ل.ل. شهرياً
  • 7000 ل.ل. يوميًا

وأمل المدير العام أن تضافر جهود أطراف الانتاج الثلاثة في لجنة المؤشر من أجل التوصّل الى زيادة إضافية للرواتب في القريب العاجل نظراً للأوضاع المعيشية الصعبة التي يمرّ بها عمال ومستخدمو لبنان.

بيروت في :25/10/2022
مديرية العلاقات العامة